Search

Mohammad Shaker

I'm who I'm

بيتر تيل، الاحتكار و صفر-واحد

عن الإصرار.. الإصرار.. الإصرار..

قمة الغلاظة في حدث غوغل البارحة!

البارحة قامت غوغل بإقامة حدث غليظ (ومتشدق) للغاية، والذي كان عن العتاد Hardware بشكل رئيسي.

بالمقارنة مع حدث آبل الشهر الماضي فحدث غوغل من حيث العرض يحظى بدرجة تحت الصفر حتماً. من حيث المضمون لا شيء جديد ضمن ساعة ونصف غير تلك التي تحدثت فيه غوغل عن جهازها الجديد لمدة ٢٥ دقيقة. ما تبقى “صف كلام” مشروح سابقاً في مؤتمر Google IO قبل عدة أشهر.

المقطع الأغلظ برأيي هو في وسط الحدث عندما تحدثت غوغل عن جهازها الجديد Google Pixel.

الغلاظة الشديدة تكمن في كيفية الضحك على المستخدمين غير المختصين

أمور سأشرحها بالتتالي وأقارن بعضها مع العمة آبل.

  • طريقة العرض منذ البداية تشبه الأكاديميا

طريقة العرض كالتالي: عرض أفكار في البداية ومن ثم شرحها لاحقاً.لا تشويق ولا هم يحزنون. عرض أكاديمي بامتياز. “إذا غوغل عم تعمل الحدث فهاد ما بيعني بالضرورة إنو الحدث لازم يكون فظيع ولازم نحبو.” الذي صمم العرض التقديمي من أسوأ ما يكون. عرض للمواصفات والنقاط مسبقاً ومن ثم شرحها. آبل لا تفعل هذا أبداً في عروضها التقديمية. آبل لا تعرض النقاط مسبقاً أبداً لأنها تريد الاستحواذ على انتباه الجمهور لكامل العرض. تعرض كل نقطة وراء الأخرى لتبقي الجمهور متحمساً ومتشوقاً لما ستأتي به خلال المؤتمر تباعاً. (غوغل: إذا ما بتعرفي تعملي عروض اقري هاد الكتاب هنا)

في هذه النقطة بالذات عند هذه الصورة في مؤتمر غوغل فقدت أي اهتمام لما سيأتي (هذا إلى جانب أن النقاط المعروضة نقاط ولاد صغار وكل الجمهور يعرفها منذ مؤتمر Google IO.) الأكثر غلاظة برأيي هي طريقة غوغل في ضحكها على جمهور غير خبير بالتكنولوجيا عندما عرضت نقاط ستشترك فيها أجهزة الأندرويد جميعاً وليس جهاز Pixel  بالذات. (سأشرح أكثر مع النقاط القادمة.)

  • screen-shot-2016-10-04-at-22-44-44
  • من الخلف، فالجهاز الجديد نسخة من جهاز iPhone 6 من سنتين

لا إبداع أبداً في مجال التصميم. هذا ما اعتدنا عليه من أجهزة غوغل ومن أجهزة الـ Android عموماً. لا إبداع ولا تصميم. فقط عرض عضلات فيما يتعلق بمحتوى العتاد وهذا ينقلنا إلى النقطة التالية.

screen-shot-2016-10-04-at-22-44-25

  • عضلات بدون مخ

“عضلات بدون مخ”.. هذه المقولة الشائعة عن أي شخص “ذو عضل” والتي تنطبق تماماً على جهاز غوغل الجديد. “تشاطرت” غوغل وعرضت فقط أنها الأفضل على مستوى الكميرا (أكثر ب ٣ نقاط من آبل ضمن اختبار اختارته غوغل بنفسها.)

الفكرة أن غوغل لم تعرض أبداً مقارنات أخرى تخسر فيها دائماً أمام أجهزة آبل (دائماً تخسر في مجال أداء المعالج وأداء المعالج الرسومي.) بقا.. حاج غلاظة وضحك عالبشرية..

Screen Shot 2016-10-04 at 22.45.30.png

 

  • مساعد غوغل!

على الرغم من أن الذكاء الصناعي الذي أطلقت عليه غوغل اسم “مساعد غوغل” Google Assistant هو عمل مذهل، فإن القول بأن الجهاز الجديد فيه مواصفة رهيبة بأنه يحتوي هذا المساعد هو ضرب من الغباء ومرة أخرى ضحك على الجمهور. آجهزة الأندرويد القادمة ستكون مثل جهاز غوغل تماماً فيها مساعد غوغل وبالتالي ليس هناك أي ميزة إضافية هنا!

  • غلاظة تقديم

انظر إلى الصورتين التاليتين ولاحظ الغلاظة..

screen-shot-2016-10-04-at-22-45-06

ومرة آخرى هنا..

screen-shot-2016-10-04-at-22-45-07

من المفترض أن هذا الشخص يقدم عرض تقديمي ومن المفترض أنه الآن يرسل رسالة لزوجته عن طريق مساعد غوغل. الغلاظة تكمن في أنه  مفتعل جداً جداً. إنه يقرأ من نص مكتوب كل نقطة من النقاط التي يجب عليه أن يقوم بها. هذه العملية موجودة دائماً في العروض التقديمية ولكن ليس بهذا الشكل الغليظ جداً.

أضف إلى ذلك أنه يريد أن يرسل رسالة لزوجته، هذا يدل على أنه يوجد ترابط عاطفي بينهما! وبالتالي لن يسميها باسمها الكامل! (يعني بهاد المقطع بالذات كان لازم يكون حافظ شو لازم يساوي ومو عم يكتب كلام لزوجتو من نص مكتوب إدامو!)

  • مكرر.. مكرر

دائماً الصورة الذهبية عند الكلام عن الكميرات.. صورة تزلج “وواحد عم ينط..” منتهى الغلاظة وعدم الإبداع غوغل.. منتهى الغلاظة..

screen-shot-2016-10-04-at-22-45-44

  • مرة أخرى.. ضحك على البشر

عرضت غوغل خاصية الاتزان Stabilization في جهازها الجديد.. بس..

بحياتي كلها ما شفت كميرا بترج هيك وقت ما يكون فيها Stabilization.

ما بعرف ع شو كانوا مركبين الكميرا. كميرة أول موبايل إلي يلي هوي

P990i كانت أحسن من يلي عرضتها غوغل..

screen-shot-2016-10-04-at-22-45-46

  • فهيمة نقطة

في المقطع نفسه، كانت غوغل لأول مرة فهيمة بأنها عرضت شخص يمر أثناء التصوير لتظهر لك ميزة الكميرا بالنسبة لشيء “ثابت ومتحرك” بالنسبة لك (فكرة المراقب الداخلي والخارجي في الفيزياء)

screen-shot-2016-10-04-at-22-45-48

  • ميزات لا أحد يسأل عنها

الفكرة في أنها عرضت ميزات مثل حفظ الصور بالدقة الكاملة في تطبيق Google Photos. بصراحة الدقة الحالية لـ Google Photos جيدة جداً ولا أظن أن أحداً من المستخدمين يسأل عن مثل هكذا ميزة. هذه ميزة للقلة القليلة جداً التي لديها كميرات احترافية أو تريد معالجة الدقة الكاملة للصور. غير ذلك فهذه ميزة …… ما بعرف شو قول..

screen-shot-2016-10-04-at-22-45-57

  • قال يعني ذكية

تبعاً للنقطة الماضية عرضت غوغل الـ pop-up التالية في إشارة إلى أن أجهزة آبل محدودة المساحة. من الغباء الشديد في هذه النقطة أنه يمكنك إضافة تطبيق غوغل نفسه Google Photos على آجهزة آبل وتنتهي المشكلة!

إذا بدك كمان نزلو من هنا إذا عندك iPhone! لك حاج غلاظة غوغل بجد!

screen-shot-2016-10-04-at-22-46-04

  • قال يعني ذكية مرة أخرى

مرة آخرى قالت غوغل بأن تطبيق Google Duo يأتي Pre-installed أي “منزّل خالص عالجهاز”

لا أستطيع إدراك مدى غباء هكذا جملة. يمكنك بكل بساطة حتى لو كنت مستخدماً “عادياً” أن تقوم بتنزيل Google Duo.

هذه “الميزة قال يعني” ليست ميزة بالأصل لأنه يمكنك تنزيل التطبيق على أي جهاز أندرويد وليس جهاز Pixel فقط!!

screen-shot-2016-10-04-at-22-46-12

  • قال يعني ذكية مرة أخرى وأخرى

مرة أخرى “ميزة” ليست بميزة.. وهي.. التحديثات التلقائية.. هل سمعتها لمليون مرة في حياتك قبلاً؟

screen-shot-2016-10-04-at-22-46-22

  • مضحك مبكي لغوغل

من المضحك جداً أنها صنعت وصلة خصيصاً لنقل محتويات جهازك “الآخر” (الأيفون.)

screen-shot-2016-10-04-at-22-46-32

  • تصاميم… 

تصاميم لا أعرف ماذا أقول عنها.. تصاميم من مصمم من غير عصر وزمان راسب ٤ سنين قبل ما تخرج بالزور..

screen-shot-2016-10-04-at-22-46-39

 

  • غلاظات وغباءات

من المثير للضحك أنها عرضت جهازها الجديد على أنه جهاز جديد حتى أنه بدون رقم! تخيل هذه الميزة الرهيبة! جهاز ليس لديه رقم!

في هذا إشارة إلى أجهزة الأيفون التي لديها أرقام  6s, 7, etc ولكن المبكي لغوغل أن الأرقام عند آبل تعني التقدم والتطوير. هذا على الأقل ما تقوم به آبل.

غوغل في كل سنة تصدر جهاز جديد باسم جديد لا أحد يعلمه قبلاً! على الأقل آبل فخورة باسم الأيفون لتبقيه وتزيد الرقم في كل سنة! هذه ميزة في سلة آبل إذاً وليست غوغل! أظن أن غوغل ليس فخورة أبداً بأجهزتها الماضية! هذا ما تعنيه غوغل بالنسبة لي في هذه الصورة!!

screen-shot-2016-10-04-at-22-47-28

 

  • شي بيضحك أخيراً

مرة أخرى عرضت غوغل ميزة تعتبرها رهيبة.. وهي أنه يوجد مدخل لسماعاتك! يا للهول! بجد غلاظة مو طبيعية..

في هذا إشارة أخرى إلى جهاز iPhone 7 من آبل الذي لا يحتوي مدخل سماعات مخصص. ولكنه قرار من آبل للمضي قدماً نحو عالم خالي من الأسلاك! هذه ميزة إذاً في سلة آبل مرة أخرى!

screen-shot-2016-10-04-at-22-48-09-1

بالنهاية ترى أن جهاز غوغل الجديد سيكون ليس جديد بالمرة بعد عدة أشهر بالمقارنة مع ما سيأتي من Samsung/ LG/ Sony/ etc.. أغلب المواصفات التي عرضتها غوغل على أنها مواصفات “خطيرة” هي بالنهاية مواصفات ستكون ضمن أجهزة أندرويد أخرى وبالتالي كالعادة.. لا إبداع ولا مواصفات ولا أداء لأجهزة الأندرويد في المستقبل القريب..

 

  • نقطة لا تفهمها غوغل

النقطة التي لا تفهمها غوغل هي أن الِناس تُعَظّم أجهزة آبل والـ iPhone لأن آبل صنعت هالة حول نفسها. وصنعت منتجات بطابع خاص وبسعر خاص. ولهذا الجميع يرغب في اقتناء الـ Mac or iPhone or iPad وذلك لأن الانطباع العام لأجهزة أبل أنها أجهزة للأذكياء والغيييييكس. أجهزة غوغل والأندرويد خصوصاً منذ نشأتها كانت الفكرة أنها للعامة.. أنها لجميع الناس.. أنها مفتوحة ويمكن لأي كان أن يطور تطبيقات أو يصدر أجهزة عتادية.. كلها أمور منذ البداية حفرت في عقول الناس.. لا يمكن تغيير هذا بسهولة أبداً.. آبل صنعت لنفسها هالة.. وصنعت لنفسها سوقاً.. وصنعت لنفسها سعراً.. كل هذا جزء من الخطة وليس عبثاً..

عندما تأتي غوغل وتصدر جهاز تقارنه مع جهاز آبل كل لحظة وأخرى خلال الحدث هو شيء لا ينفع غوغل بشيء! لأنها تقارن نفسها مع غير سوق وغير سعر وغير شريحة مستخدمين!

#هيك #رسمي

اليوم 30 والأخير: المياعة كنز لا يفنى!

All-01.png

اليوم 29: دواء الخمس دولارات!

Allx6700-02.jpg

اليوم 28: وهم الطبيعي المحزن!

Allx6700-02.jpg

Read more here!

اليوم 27: عقلك السريع البطيء!

Allx6700-01.jpg

Read more here!

اليوم 26: أعط من أضافك في بيته نقوداً… وشوف شو بيصير!

Allx6700-01.jpg

Blog at WordPress.com.

Up ↑