أسبوع 9: غش وذئاب وتسويق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

عودة بعد أسبوع. جزء من كتابتي هنا هي لإعادة نفسي للكتابة العربية السليمة التي بدأت بفقدانها من بداية دراستي في الجامعة وبعدها من السفر خارجاً.

لننطلق!


شيء أداوم على فعله

أكل بدون سكر صناعي أو أي شيء معلب. فقط لحم وخضراوات وفواكه طازجة. 

عندما قرأت لميس (زوجتي) منشور الجمعة الماضية قالت: “Ha، شو مشان!” ولذلك يجب أن أوضّح أنه يوجد Cheat day يوم السبت أو الأحد (I’m only human after all) 


أفضل ما شاهدته

عندما تقف عاجزاً لجمال الآية الكريمة من سورة النور:

 الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم (35)

أفضل ما شاهدته هو شرح معناها من الشيخ الشعراوي هنا. الأفضل من ذلك هو ما نتخيله كلُّ منا بنفسه في عقله أثناء قراءتها وفهم معناها.


ماذا أقرأ؟

أحاول في السنتين الماضيتين ألّا أقرأ أي شيء نُشِرَ حديثاً. (لماذا؟ حديث لوقت آخر.)

  • The Marketing Imagination Book by Theodore Levitt: كتاب من الـ 1983. قرأته السنة الماضية بسرعة وأحاول إعادته ببطء هذه السنة. الكتاب رائع ولا يتكلم عن التسويق فقط. وإنما عن نطاق الأعمال، المنتجات، ربطها بعلم النفس، إلخ. على الرغم من قدمه فهو يطرح الأساسيات. أفضل بكثير من الكتب الترند مؤخراً. الكتاب ليس بطويل.

هذه صفحة رائعة عن المنتجات الملموسة والغير ملموسة Tangibles/Intangibles للمهتمين:

IMG_6990

  • Of Wolves and Men by Barry Lopez لأول مرة أقرأ كتاب مثل هذه النمط. عن الحيوانات، والذئاب تحديداً. أول 10 صفحات مذهلة. قرأت حوالي الربع. أسلوبه علمي قصصي ريبورتاجي استكشافي بحثي غريب. لم أقرأ أسلوب كهذا من قبل. مازال جيداً. سأكتب أكثر عندما أنتهي.


تطبيق استخدمه بكثرة

Zwift على الأيباد مع الدراجة في المنزل. يمكنك أن تقوم بحرق حوالي 500 كالوري في 40 minutes.


شيء اشتريته وأحببته

التفاح الأخضر الحامض قليلاً. عدت إليه من جديد.


مذيبات الوقت لهذا الأسبوع

فترة الاختبار لكل التطبيقات التي سنطلقها قريباً في Alphazed. ولكنها جزء من العمل.


لغة أتعلّمها

الألمانية مرة أخرى على Duolingo. حالياً حوالي الـ 400 يوم متتالي مع قيامي بالغش لمرة واحدة عندما قمت (Shamefully) بالدفع لتبقى سلسلة انتصاراتي في التطبيق. كان ذلك في اليوم حوالي 240.


شيء أخفقت به

النوم. أظن أنه من الأفكار المغلوطة التي كانت لدي هي أن أتجنب النوم قدر الإمكان. تَغَيَّر ذلك في الفترة الأخيرة: أحاول النوم ٨ ساعات كمتوسط ودوماً وأبداً. لست سوبرمان. أكون في أفضل حالاتي الذهنية والنفسية عندما أنام لفترة ٨ ساعات. أكون منتجاً، مبدعاً، مُجِدَّاً مع مزاج رائع عندما أنام لـ ٨ ساعات كمتوسط.

عندما كنت في الجامعة كنت من المهووسين الذين ينامون حوالي الساعة ٣ أو ٥ صباحاً كل يوم ولفترات قليلة. هذا خاطئ وربمّا لأنني كبرت في العمر. ولكن المكاسب التي أحصل عليها عندما أنام لـ ٨ ساعات أفضل بكثير من عدمها. يوجد دوماً أيام عمل كثيفة ولكن هذا لا يعني أن تكون هي المعيار (Norm) هذا الأسبوع كان عبارة عن صعود وهبوط في مجمل الأيام. السبب سأذكره في موضوع أعم في الأسبوع القادم: عن النوم، الرياضة والعمل والطعام.


Shameless Promotion / شيء نجحت بتحقيقه به

كلامي التالي تقني بحت. فأعتذر مسبقاً من غير المهندسين.

بصراحة لست أنا وحدي. ولكن فريقنا في ألفازد الصغير جداً قام في فترة أقل من شهرين من الانتقال من تطبيق إلكتروني واحد إلى تصميم Backend و Frontend تدعم 5 تطبيقات معاً. أعتبر ذلك إنجازاً تقنياً رائعاً لنا في ألفازد مع كل تقنيات الـ DevOps التي نستخدمها لضمان أفضل جودة لتطبيقاتنا. بصراحة فخور بذلك. شكراً لكل من روضة وبشر وأحمد وآمال وعلا لجعل ذلك حقيقة. مرة أخرى هذا  Shameless Promotion. يمكن معرفة تطبيقاتنا الجديدة على صفحة Alphazed الرئيسية وعلى الموقع قريباً لكل التطبيقات معاً.


أراكم الأسبوع المقبل!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s