5-Min-Read

Google, Phelps and The ONE THING. “غوغل، مايكل فيلبس و”الشيء الواحد

المقالة بالعربية في الأسفل.

From age 14, he swims 7 hours/day, 7 days/week, 365 days/year. He figured out that by training on Sundays he got a 52-training day advantage over competition. He is Michael Phelps; the most decorated Olympian of all time, with a total of 22 medals.

LONDON, ENGLAND - JULY 31: Michael Phelps of the United States competes in the Men's 200m Butterfly final on Day 4 of the London 2012 Olympic Games at the Aquatics Centre on July 31, 2012 in London, England. (Photo by Clive Rose/Getty Images)

I’m talking here about the ONE THING*. What differentiate highly achievers like Michael Phelps is that they are laser-focused on their ONE THING and their ONE THING only.

“Success is built sequentially, One Thing at a time.” – Gary Keller

The term “Multitasking“, or Anti-ONE THING, or what we do most of the time consciously and unconsciously, did not arrive until the 1960. It was used to describe computers, not humans. Today, multitasking is a very familiar word in the everyday life of a human.

“To do two things at once is to do neither.” – Publilius Syrus

To put it into perspective, research gives us some horrifying facts about multitasking:

  • Workers are interrupted every 11 min and go on to spend 1/3 of their day recovering from these distractions;
  • Workers change windows or check email around 37 times/hour;
  • Having an idle phone call while you drive can have the same effect as being drunk.

Multitasking became very rooted in our everyday that we don’t even realise we are doing it. Walking down the road, alongside your sister, while looking at your watch, talking to your friend on your phone, waiting for bus, while carrying an ice cream on the other hand, pretending you are having a quality time with your sister is multitasking. Life sometimes is simply enjoyed in its simplest form, and its silliest moments. Stop multitasking and get enjoy you time! Let your time with your sister be your ONE THING for an hour!

“Multitasking is merely the opportunity to screw up more than one thing at a time” – Steve Uzzell

Google2

Multitasking has drained our everyday life as well as our professional life. Focusing on the ONE THING is in everything, big goals and small goals, short term and long term and putting it into practice can lead to astonishing results. Google for example, [Before their Alphabet,] their ONE THING for a long time was Search. This allowed them to sell advertisement, which is a key source for their revenue. Apple on the other hand, their ONE THING when they started was to deliver a useful, easy to use, beautiful, [somehow expensive,] machines whereas Microsoft‘s ONE THING was to deliver a cheap, hard to use, [somehow hideous,] machines. Everyone can win when they focus on their ONE THING completely.

“Success is about doing the right thing, [the ONE THING,] not about doing everything right.” – Gary Keller

Mark Twain says: “Twenty years from now you will be more disappointed by the things that you didn’t do than by the ones you did do. So throw off the bowlines. Sail away from the safe harbor. Catch the trade winds in your sails. Explore. Dream. Discover.” because a life worth living is living a life with No Regrets.

Go do your ONE THING, everyday.

منذ سن ال 14، فهو يسبح 7 ساعات/يوم، 7 أيام/الأسبوع، 365 يوم/سنة. فكّر في انه إذا تدرب في يوم الأحد أيضاً فإنه يحصل على أفضلية 52  يوم التدريب على منافسيه في السنة. إنه مايكل فيلبس. أنجح أولمبي على مر العصور، مع ما مجموعه 22 ميدالية.

LONDON, ENGLAND - JULY 31: Michael Phelps of the United States competes in the Men's 200m Butterfly final on Day 4 of the London 2012 Olympic Games at the Aquatics Centre on July 31, 2012 in London, England. (Photo by Clive Rose/Getty Images)

أنا أتحدث هنا عن الـ “شيء واحد”* ONE THING. ما يبرز الفارق بين الناجحين جداً مثل مايكل فيلبس عن غيرهم هو أنهم يركزون على شيئهم الواحد فقط وفقط وفقط.

“النجاح يأتي بالتتابع، شيء واحد في وقت واحد.” – Gary Keller

مصطلح “تعدد المهام” Multitasking،

أو ما نستطيع أن نطلق عليه “مضاد الـ شيء الواحد” الذي ذكرناه سابقاً،

أو ما نقوم به أكثر من مرة بوعي ودون وعي،

لم يخلق حتى عام 1960. كان مصطلح “تعدد المهام” يستخدم لوصف أجهزة الكمبيوتر، وليس البشر. اليوم، مصطلح “تعدد المهام” هي كلمة مألوفة جدا في حياتنا اليومية.

“أن تقوم بعملين في وقت واحد هو أن لا تقوم بأيهما” – Publilius Syrus

لوضع الأمور في منظورها الصحيح، تعطينا الأبحات بعض الحقائق المروعة حول “تعدد المهام:”

  • توقف المقاطعات (هاتف، تكلم مع زميل عمل، .. إلخ) الموظفين كل 11 دقيقة. يقضي الموظفين ثلث يومهم الباقي فقط في محاولتهم للعودة إلى عملهم بعد المقاطعات،
  • يقوم الموظفين بفحص البريد الإلكتروني حوالي 37 مرة / ساعة،
  • إجراء مكالمة هاتفية أثناء القيادة يمكن أن يكون لها نفس التأثير على الإنسان كما لو أنه ثمل.

أصبح مفهوم “تعدد المهام” متجذر جداً في حياتنا اليومية بحيث أننا لا ندرك حتى أننا نفعله. المشي على الطريق، جنبا إلى جنب مع أختك، ملقياً نظرك على ساعتك، وأنت تتحدث مع صديقك على الهاتف، في انتظار الحافلة، في حين أنك في نفس الوقت تحمل الآيس كريم، كل هذا وأنت تتظاهر أنك تقضي وقت ممتع مع أختك هو قيامك بأكثر من عمل دون أن تلقي اهتمامك لأي منهم وبالتالي “تعدد مهام.” الحياة يمكن الاستمتاع بها في أبسط أشكالها، وأحياناً أكثر لحظاتها جنوناً. توقف عن تعدد المهام لتستمتع بوقتك! اجعل “شيئك الواحد” هو استمتاعك مع أختك لمدة ساعة واحدة!

“تعدد المهام هو مجرد تعبير أخر لعدم القيام بأي شيء في الوقت الواحد” – Steve Uzzell

Google2

لقد استنزف “تعدد المهام” حياتنا اليومية وكذلك الحياة المهنية. التركيز على الـ “شيء واحد” هو في كل شيء، في الأهداف كبيرة والأهداف صغيرة، على المدى القصير والمدى الطويل.  [قبل أعلانهم Alphabet،] ​​كان الـ “شيء واحد” لجوجل هو الـ “بحث” Search. سمح هذا لهم ببيع الإعلانات فيما بعد، والذي يعد الآن واحد من أهم مصادر دخل غوغل. شركة اَبل Apple من ناحية أخرى ركزت في بداياتها أيضاً على الـ “شيء واحد” لها عندما بدأت في تقديم حواسيب سهلة الاستخدام، جميلة، [ومكلفة نوعا ما.] في حين أن الـ “شيء واحد” لمايكروسوفت كان في حواسب رخيصة، صعبة استخدام قليلاً، [و بشعة!] الجميع قادر على الفوز عندما يركز على الـ “شيئه واحد”.

“النجاح هو عن فعل الأمر الصحيح، [الـ”شيء واحد”]، لا القيام بجميع الأمور بشكلها الصحيح.” – Gary Keller

مارك توين يقول: “عشرون عاماً من الآن سوف تشعر بالأسف على الأشياء التي لم تفعلها أكثر من الأسف على الأشياء التي فعلتها. لذلك أبحر بعيداً عن الميناء الآمن. اعتل الرياح وانشر الأشرعة. استكشف. احلم. اكتشف” لأن الحياة التي تُستحق أن تعاش هي الحياة التي تعيشها من دون أسف.

إذهب وافعل “شيئك الواحد“، كل يوم.

*ONE THING: Book,The ONE Thing by Gary W. Keller and Jay Papasan.

0 comments on “Google, Phelps and The ONE THING. “غوغل، مايكل فيلبس و”الشيء الواحد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: